الموقع الرسمي لإذاعة القرآن الكريم

كلمة المدير

محمد عبد الله ولد يب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ......

مرحبا بكم جميعا في موقع إذاعة القرآن الكريم من موريتانيا.
إذاعة القرآن الكريم مدرسة فقه وسلوك ، تقوم بتدريس النصوص المعروفة في المحظرة الشنقطية ، وبأسلوب ميسر.
وتبث إذاعة القرآن الكريم إثناعشر مصحفا صوتيا بالإضافة إلى مصحف المعلم الذي يعتبر تجربة فريدة من نوعها علي مستوي الجمهورية.
كما تأخذ السنة ساحة كبيرة من أثير إذاعة القرآن الكريم حيث تبث الكتب الستة اضافة الي كتب السنة المهتمة بالترغيب و الترهيب و اعمال الفضائل .
وتعتمد إذاعة القرآن الكريم في رسالتها النبيلة أسلوب المحظرة الشنقطية العريقة ، حيث تجمع بين الشيخ و الطالب في برامجها في أسلوب من أساليب المحظرة العريقة ، وهو ماتم تعزيزه بالقناة المرئية لإذاعة القرآن الكريم  < المحظرة >.
إذاعة القرآن الكريم نور مبين وصراط مستقيم .، ويظل شعار الإذاعة هو: 
(( يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين )).
 
ويسهر علي انجاز  المادة العلمية لاذاعة القران الكريم )المجلس العلمي لاذاعة القران الكريم(


أترككم الآن في رحاب الجائزة. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

إذاعة موريتانيا تنظم حفل تكريم المتفوقين في المسابقة الكبرى صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك


نظمت إذاعة موريتانيا الليلة حفلا لتوزيع جوائز النسخة الرابعة من المسابقة الكبرى لحفظ وتجويد كتاب الله عز وجل، وذلك تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وبإشراف مباشر من معالي وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد محمد الامين ولد الشيخ،

محاطا بمعالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الأستاذ أحمد ولد أهل داوود، ووزيرة الثقافة والصناعة التقليدية السيدة هند بنت عينيه وعدد من الشخصيات السامية في الدولة وجمع من حفظة كتاب الله، والعلماء والفقهاء.


وفي بداية كلمته رحب المدير العام للإذاعة السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد بالوزراء والمسؤولين السامين في الدولة، وبحفظة كتاب الله والعلماء والفقهاء، وأكد المدير العام للإذاعة أن النسخة الأولى من المسابقة شارك فيها 1200، حافظ ومجود، وفي الثانية شارك 1500، حافظ ومجود وفي الثالثة شارك 3000، ليزداد العدد في هذه النسخة ليصل إلى 3500، حافظ ومجود، وفي كل سنة يضيف المدير العام  يتم تكريم 63 حافظا تيمنا بعمر النبي صلى الله عليه وسلم، وأكد المدير العام أن الليلة تمثل الحصاد للمتسابقين، وكشف المدير العام عن صاحب فكرة هذا المشروع الكبير بعد فتح إذاعة القرءان الكريم في فاتح رمضان 2009  بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، وفي يناير 2012 أعطى فخامته تعليماته بتطوير هذا المشروع وتحويله إلى منجز، وفي فاتح رمضان 2013 انطلق البث التجريبي لقناة المحظرة، وفي 2014 دشن فخامته انطلاقتها الرسمية، ونحن يضيف المدير العام نفتخر اليوم بتحقيق هذا المنجز الكبير.

وخلال تطوير هذا المشروع يقول المدير العام للإذاعة أسسنا مجلسا علميا من أهل الإختصاص هو الوحيد في العالم الإسلامي يحمل كل عضو منه السند، ولم نعد نعتمد على الصحفي والمثقف، حيث فصلنا بين المدرسة العلمية والمدرسة السياسية، وتصدر المشهد المتخصصون في علوم القرءان والحديث والسيرة والفقه.

وذكر المدير العام أن الأبواب سدت أمامهم لحظة الإنطلاق حيث قال الممول إنه لا يملك شيئا، وقال المشرع إنه لا يحق لهم امتلاك قناة، لكنني أتذكر يضيف المدير العام للإذاعة كلمة مختصرة ذات دلالات عميقة قالها لي فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، حيث قال: سنعرف من يمكنه الوقوف أمام القرءان الكريم، وهي الجملة التي نقلتها مباشرة للمجلس العلمي لقناة المحظرة وإذاعة القرءان الكريم.

والمفارقة يضيف المدير العام أنه مباشرة بعد انطلاقة البث التجريبي أحرق  بعضهم الكتب، وبعد تدشين رئيس الجمهورية للقناة مزق أحدهم المصحف، واليوم يزورون في الفيس ضد قناة المحظرة، أقول لهم لا تتعبوا أنفسكم قال تعالى: (إن تنصر الله ينصركم) صدق الله العظيم.

لن يضر هذا المشروع شيء، وسنملأ النفوس بالقرآن الكريم، شاء من شاء وأبى من أبى، ولا خير في من يقتلون الأمة ويكفرونها، ولا خير في من يصدون عن القرآن الكريم.

من جانبه أكد رئيس المجلس الأعلى للفتوى والمظالم رئيس اللجنة المشرفة على المسابقة في كلمته أن المشاركة في هذا الحفل تدخل في خدمة القرءان الكريم، مطالبا بحفظ القرءان وتعلم أحكام الدين منه واعتماده لمعرفة حل المشاكل قال تعالى: ( ما فرطنا في الكتاب من شيء) صدق الله العظيم



 
أنت الآن تتصفح : الرئيسية الأخبار إذاعة موريتانيا تنظم حفل تكريم المتفوقين في المسابقة الكبرى